Syriac Orthodox Official Website

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

        
البحث المتقدّم
     
Monday 24 July 2017
Facebook  إضغط للطباعة
صفحة المطرانية على الفايسبوك

احتفالات عيد الشعانين في كنائس الأبرشية 

في تمام الساعة التاسعة من صباح يوم الأحد 24 نيسان 2016، إحتفل نيافة الحبر الجليل مار ثاوفيلوس جورج صليبا، مطران جبل لبنان وطرابلس، بالقدّاس الإلهي الإحتفالي بمناسبة عيد الشعانين ودخول المسيح إلى الهيكل على مذبح كاتدرائية مار يعقوب السروجي  ــ البوشرية، يعاونه الأب جنا شرباط والأب ميخائيل أمين، ويخدمه الشمامسة وجوقة مار يعقوب بحضور جمع غفير من المؤمنين.

 وخلال القدّاس الإلهي، ارتجل نيافته موعظة روحية بليغة لخّص فيها المعاني الروحية السامية التي يحملها عيد دخول الرب يسوع إلى أورشليم، معبّراً عن تواضعه بركوبه جحشاً، وعن ظفره بدخوله أورشليم واستقبال الجموع له استقبال الملوك، كباراً وصغاراً، ذكوراً وإناثاً، مرضى وأصحّاء، كلّهم جاؤوا ليستقبلوا ملك الملوك هاتفين: "أوشعنا في الأعالي، مباركٌ الآتي باسم الرب"، لافتاً إلى الميزة التي يحتلّها هذا العيد لدى الصغار الذين حملوا أغصان الزيتون والنخيل بعفوية صادقة وخرجوا للقاء الملك، ولو سكت هؤلاء لكانت الحجارة ستنطق.

وفي كنيسة السيدة العذراء، احتفل الأب جيمي دنحو بالقداس الإلهي بحضور جموع غفيرة ملأت الكنيسة وخارجها، وفي موعظته تحدث عن أهمية عيد الشعانين وتساءل ماذا سيحصل لو دعينا المسيح إلى دخول قلوبنا كما دخل أورشليم؟ فهي دعوة مفتوحة اليوم أن ندعو المسيح لدخول حياتنا وقلوبنا.

وفي كنيسة مار كبريال احتفل الأب الياس جرجس بالقداس الإلهي، وخلال موعظته تحدث عن دلالة عيد الشعانين ومعانيه العميقة، ووقوعه في مدخل أسبوع الآلام لنتعلّم أن نفرش قلوبنا أمام الرب فيسكن فيها وينقّيها فتبيضّ أكثر من الثلج.  

هذا وقد عمّت الزياحات في جميع الكنائس والكل يرتّل ويهتف أوشعنا في الأعالي مبارك الآتي باسم الرب. 

Facebook    
 
جميع الحقوق محفوظة 2009-2017 مطرانية جبل لبنان للسريان الأرثوذكس 230318