Syriac Orthodox Official Website

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

        
البحث المتقدّم
     
Friday 24 November 2017
Facebook  إضغط للطباعة
صفحة المطرانية على الفايسبوك

قداسة سيدنا البطريرك المعظم مار اغناطيوس أفرام الثاني يحتفل بالقداس الالهي في كاتدرائية مار يعقوب السروجي ويرسم الشماس الإكليريكي جيمي برصوم دنحو كاهناً لأبرشية جبل لبنان

في تمام الساعة السادسة من مساء يوم الأربعاء الواقع في 25 آذار 2015، وهو عيد بشارة السيدة العذراء، احتفل قداسة سيدنا البطريرك المعظم مار اغناطيوس أفرام الثاني الكلي الطوبى بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق والرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم أجمع بالقداس الإلهي على مذبح كاتدرائية مار يعقوب السروجي في البوشرية جبل لبنان يعاونه نيافة الحبر الجليل المطران مار ثاوفيلوس جورج صليبا مطران جبل لبنان وطرابلس وأمين عام المجمع الأنطاكي المقدس ومار قليميس دانيال كورية مطران بيروت ومار ديونيسيوس جان قواق المعاون البطريركي، وحضور أصحاب النيافة المطارنة مار يوستينوس بولس سفر النائب البطريركي في زحلة والبقاع ومار خريسوستوموس ميخائيل شمعون مدير المؤسسات البطريركية في العطشانة ومار تيمثاوس ماثيو السكرتير البطريركي لشؤون كنيستنا في الهند، ولفيف من الآباء الكهنة والرهبان والشمامسة الإكليريكيين وجمع غفير من المؤمنين.

وخلال القداس قام قداسة سيدنا البطريرك برسامة الشماس الإكليريكي جيمي برصوم دنحو كاهناً لأبرشية جبل لبنان وطرابلس.

بدايةً تلا قداسته على الشماس جيمي التوصيات اللازمة حاثاً إياه على السير بخطى الآباء القديسين والكهنة الأبرار وموصياً بالإبتعاد عن كل ما يسيء إلى سيرة الكهنوت من غضب وسكر وضرب وشراهة، وموصياً إياه بطاعة قداسة البطريرك رئيس الكنيسة ومطران الأبرشية مار ثاوفيلوس جورج صليبا، ثم صلّى قداسته ودعا الروح القدس ليحلّ على المرتسم. بعدها أنشد الآباء الكهنة والشمامسة التراتيل والإبتهالات والصلوات، وفي ختام طقس السيامة الكهنوتية، قام قداسته مع أصحاب النيافة بإلباس المرتسم الحلّة الكهنوتية.

وبعدها ألقى الكاهن الجديد كلمة روحية تحدّث فيها عن أهمية هذه الدعوة وتلبيتها مستذكراً قول السيدة العذراء: " ها أنا آمة للرب فليكن لي بحسب قولك "، وتحدث الكاهن الجديد عن صفة الكاهن مشيراً إلى عظمة وأهمية سر الكهنوت.

وتوجّه المرتسم بالشكر إلى الله الذي أهله لينال هذه الرتبة المقدسة والموهبة الروحية الجليلة، كما توجه بجزيل الشكر والإمتنان إلى قداسة سيدنا البطريرك المعظم مار اغناطيوس أفرام الثاني الذي منحه بركة وخظوة عظيمة بوضعه يده المباركة على هامته، ودعا لقداسته بالعمر الطويل والتوفيق ليقود الكنيسة المقدسة إلى برّ الأمان سيما في هذه الظروف الأليمة التي يمر بها شرقنا الحبيب.

ولم ينسَ المرتسم أن يشكر معلمه ومرشده نيافة الحبر الجليل مار ثاوفيلوس جورج صليبا وهو صاحب الفضل الكبير في وصوله إلى ما هو عليه الآن، ودعا له بالتوفيق والعمر الطويل، كما توجّه بالشكر إلى أصحاب النيافة الأحبار الأجلاء والكهنة والرهبان الأفاضل وعائلته وزوجته وجميع الحضور.

وفي ختام كلمته طلب من الجميع أن يصلوا من أجله ليؤهله الرب ويساعده في خدمته الكهنوتية والمتاجرة بالوزنات التي سلمه إياها الرب.

وبعد القداس انتقل الجميع إلى حفل كوكتيل في قاعة الكنيسة حيث تقبل الكاهن الجديد التهاني، وبعدها توجه قداسته وأصحاب النيافة والإكليروس مع الكاهن الجديد وعائلته إلى المطعم حيث أقام نيافة المطران جورج صليبا عشاءً على شرف الحضور.

Facebook    
 
جميع الحقوق محفوظة 2009-2017 مطرانية جبل لبنان للسريان الأرثوذكس 237837