Syriac Orthodox Official Website

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

        
البحث المتقدّم
     
Friday 24 November 2017
Facebook  إضغط للطباعة
صفحة المطرانية على الفايسبوك

نيافة الحبر الجليل مار ثاوفيلوس جورج صليبا يشارك في افتتاح أسبوع الصلاة من أجل وحدة الكنائس والذي ترأسه قداسة سيدنا البطريرك مار اغناطيوس أفرام الثاني في كنيسة مار أفرام السرياني ـ الأشرفية

افتتح مجلس كنائس الشرق الأوسط كعادته السنوية أسبوع الصلاة من أجل وحدة الكنائس بالتعاون مع اللجنة الأسقفية للعلاقات المسكونية متخذاً شعار هذا العام "أعطيني لأشرب"، وترأس الصلاة قداسة سيدنا البطريرك مار اغناطيوس أفرام الثاني بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق بمشاركة وحضور أصحاب الغبطة البطاركة في لبنان:البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، الكاثوليكوس آرام الأوّل كاثوليكوس الأرمن الأرثوذكس، بطريرك السريان الكاثوليك مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان، بطريرك الأرمن الكاثوليك نرسيس بدروس التاسع عشر، وعدد كبير من المطارنة والأساقفة يتقدمهم نيافة الحبر الجليل مار ثاوفيلوس جورج صليبا ومار اقليميس دانيال كورية ومار ديونيسيوس جان قواق وممثلي الطوائف المسيحية، وعدد كبير من المؤمنين وذلك في كنيسة مار أفرام السرياني في الأشرفية – بيروت .

بداية ألقى نيافة الحبر الجليل مار اقليميس دانيال كورية كلمة ترحبية شكر فيها الحضور وعلى رأسهم أصحاب القداسة والغبطة على مشاركتهم هذه المناسبة الروحية، ودعا في كلمته أن تكون الكنائس في العام القادم تحتفل بعيد الوحدة، فتكون كنيسة واحدة وشعب واحد.

وتناول قداسة سيدنا البطريرك مار اغناطيوس أفرام الثاني في كلمته موضوع توحيد عيد الفصح ومبادراً باقتراح أن تعيّد الكنائس معاً في أيّ أحد من شهر نيسان إذ طرح السؤال: "وما المانع من أن تعيّد الكنائس المسيحية في الشرق عيد القيامة معاً؟". كما تحدّث عن أهمية الوحدة المسيحية وخاصة في هذه الظروف التي نعيشها، مشيراً إلى أنّنا إذا تأمّلنا بشعار أسبوع الصلاة من أجل الوحدة لهذا العام، نرى أنّ الربّ يسوع عطشان لأن نكون واحداًكما أشار إلى أنّ في الوحدة قوّة داعياً الأطراف السياسية في لبنان إلى توحيد جهودها لتستطيع انتخاب رئيس للجمهورية والاتفاق على قانون للانتخابات البرلمانية. وتطرّق إلى الأحداث الأخيرة في الموصل وقرى سهل نينوى وصدد وحمص والتي جمعت المسيحيين مع بعضهم البعض في المأساة التي عاشوها وعانوا منها.

وختاماً صلّى الجميع بروح واحدة، واختتم الحفل بكوكتيل في قاعة الكنيسة. 

Facebook    
 
جميع الحقوق محفوظة 2009-2017 مطرانية جبل لبنان للسريان الأرثوذكس 237837