Syriac Orthodox Official Website

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

        
البحث المتقدّم
     
Sunday 24 September 2017
Facebook  إضغط للطباعة
صفحة المطرانية على الفايسبوك

الاحتفال بقداديس صباح عيد الميلاد في أبرشية جبل لبنان

 

في تمام الساعة التاسعة من صباح يوم الأربعاء 25 كانون الأول 2014، وهو عيد الميلاد المجيد، إحتفل نيافة الحبر الجليل مار ثاوفيلوس جورج صليبا، مطران جبل لبنان وطرابلس، بالقدّاس الإلهي الحبري على مذبح كاتدرائية مار يعقوب السروجي – البوشرية، يعاونه الأب ميخائيل داود والأب طوني صليبا، بحضور الآباء الكهنة والشمامسة  والجوق الكنسي وجموع غفيرة من أبناء الأبرشية.

وخلال القدّاس، ارتجل نيافته موعظة روحية بليغة تحدّث فيها عن ميلاد الرب يسوع الطفل الإلهي الذي بميلاده منح نعمة الخلاص لبني البشر، متأمّلاً بهذه البشرى المفرحة والعظيمة التي زفّها الملائكة للرعاة يوم الميلاد.

ثمّ انتقل نيافته للحديث عن الأوضاع المؤلمة والمحزنة التي تسود في شرقنا وخاصّةً في سوريا الحبيبة وفي العراق سائلاً الله أن يقصّر هذه الأيّام الصعبة، فيعيد الأمن والاستقرار ويبسط السلام وهو ملك السلام ليعود الناس إلى ديارهم وينعموا بالإستقرار والطمأنينة.

وحثّ نيافته المؤمنين على مشاركته الصلاة من أجل إطلاق سراح جميع المخطوفين، وفي مقدّمتهم المطرانان مار غريغوريوس يوحنا ابراهيم وبولس اليازجي والكهنة والراهبات وجميع المخطوفين الآخرين، وهذا مطلب كنسي ووطني، بل مطلب كلّ ذي ضمير حيّ.

وفي ختام عظته، رفع نيافته التهاني البنوية إلى قداسة سيّدنا البطريرك المعظّم مار اغناطيوس أفرام الثاني الكلّي الطوبى، سائلاً الله أن يمنحه العمر الطويل والصحة والتوفيق الدائمين في تدبير كنيستنا المقدّسة. ومعه هنّأ جميع الأحبار الأجلّاء والكهنة والإكليروس والمؤمنين والسريان في لبنان والعالم بل المسيحيين جميعاً. ثمّ، أقيمت الدورة الميلادية حول النار التي أوقدها نيافته، في حين أدّت الجوقة تراتيل ميلادية طقسية.

وفي نهاية القدّاس، منح نيافته المؤمنين بركته الختامية معايداً إيّاهم بولادة المخلّص، لينتقل بعدها إلى صالون المطرانية ويتقبّل التهاني بهذه المناسبة المباركة.

وفي كنيسة السيدة العذراء – برج حمود، احتفل الأب الخوري الياس جرجس بقدّاس صباح عيد الميلاد عند التاسعة صباحاً بحضور شمامسة الرعية وجوقتها وجمع كبير من المؤمنين.

وخلال عظته، هنّأ الأب الياس جرجس المؤمنين بولادة المخلّص، متحدّثاً عن معنى الخلاص والعمل الفدائي الذي تمّمه الإبن مفتدياً به كلّ الذين قبلوه، ومانحاً إيّاهم النعمة أن يكونوا أبناء الله. وقبل الختام، أقيم زيّاح الميلاد حول النار، بجو روحي ميلادي خشوعي.

Facebook    
 
جميع الحقوق محفوظة 2009-2017 مطرانية جبل لبنان للسريان الأرثوذكس 233878