Syriac Orthodox Official Website

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

        
البحث المتقدّم
     
Monday 20 November 2017
Facebook  إضغط للطباعة
صفحة المطرانية على الفايسبوك

أبرشية جبل لبنان تحتفل بعيد بركة العذراء للسنابل

 

في تمام الساعة العاشرة إلاّ ربع من صباح يوم الخميس 15 أيّار 2014، وبدعوة من نيافة الحبر الجليل مار ثاوفيلوس جورج صليبا، مطران جبل لبنان وطرابلس وأمين عام المجمع المقدّس، وجمعية السيدة العذراء الخيرية، إحتفل نيافة الحبر الجليل مار خريسوستوموس ميخائيل شمعون، مدير المؤسّسات البطريركية في العطشانة – بكفيّا – جبل لبنان، بالقدّاس الإلهي الاحتفالي بمناسبة عيد بركة العذراء على السنابل على مذبح كنيسة السيّدة العذراء – برج حمّود، بحضور نيافة المطران جورج صليبا، والآباء الكهنة والرهبان والشمامسة، وجمع غفير من المؤمنين.

 

وخلال القدّاس الإلهي، رحّب نيافة المطران جورج صليبا بنيافة أخيه الحبر الجليل مار خريسوستوموس ميخائيل شمعون في أبرشية جبل لبنان مثمّناً جهوده في إدارة المؤسسات البطريركية في العطشانة وعمله الحثيث لتطوير وتحسين أوضاع المؤسّسات على الصعد كافةً بنصائح وتوجيهات المثلّث الرحمات قداسة البطريرك مار اغناطيوس زكّا الأوّل عيواص، متمنّياً لنيافته النجاح الدائم في عهد قداسة سيّدنا البطريرك المعظّم مار اغناطيوس أفرام الثاني.

 

بدوره، شكر نيافة المطران ميخائيل شمعون للمطران جورج محبّته الأخوية العميقة ودعوته له للاحتفال بهذا العيد المبارك في أبرشية جبل لبنان العامرة  والحبيبة. وأكّد نيافته أنّ المطران جورج صليبا هو قدوة يحتذى بها في حسن التدبير والرعاية والمحبّة والتواضع.

 

بعدها ألقى نيافته موعظةً روحيّة تمحورت حول عظمة والدة الإله وعمق وأهمية شفاعتها، هي التي استحقّت أن تبارك الزروع والسنابل والكروم، مشبّهاً بركتها للسنابل بحملها للرب يسوع الإله الكلمة المتجسّد في أحشائها، ذلك أنّ السنابل أو القمح عنصر من عناصر صنع القربان المقدّس. وأكّد نيافته أنّ كنيستنا السريانية لا تؤدّي العبادة للعذراء بل تكرّمها فائق التكريم لأنّها استحقّت أن تنال الطوبى من جميع القبائل.

 

وفي ختام عظته، سأل نيافته والدة الإله أن تصلّي من أجل الكنيسة وأبنائها أينما حلّوا ليباركهم الله ويحميهم ويوفّقهم على الدوام.

 

بعدها أقيمت صلاة السهرانة تشفّعاً للعذراء وطلباً لصلاتها ولرحمة الله للمؤمنين وخلاصهم من كلّ المحن.

 

وفي ختام القدّاس، وبعد المناولة، منح الحبران الجليلان البركة الختامية قبل أن ينتقل الجميع للمشاركة في المأدبة التي أعدّتها سيّدات جمعية السيّدة العذراء إحتفالاً بالمناسبة.

Facebook    
 
جميع الحقوق محفوظة 2009-2017 مطرانية جبل لبنان للسريان الأرثوذكس 237685