Syriac Orthodox Official Website

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

        
البحث المتقدّم
Monday 19 April 2021
Facebook  إضغط للطباعة
صفحة المطرانية على الفايسبوك

رتبة السجدة للصليب في كاتدرائية مار يعقوب السروجي - البوشرية

 

في تمام الساعة الخامسة والنصف من مساء يوم الجمعة العظيمة 18 نيسان 2014، ترأّس نيافة الحبر الجليل مار ثاوفيلوس جورج صليبا، مطران جبل لبنان وطرابلس وأمين عام المجمع المقدّس، رتبة السجدة للصليب في كاتدرائية مار يعقوب السروجي – البوشرية يعاونه الآباء الكهنة ويخدمه الشمامسة وجوقة مار يعقوب السروجي، بحضور جموع غفيرة من المؤمنين ضاقت بهم الكاتدرائية وباحتها الخارجية.

 

وبحسب الطقس السرياني المقدّس، خرج نيافته متقدّماً الكهنة والشمامسة من باب الهيكل ووقفوا أمام الهيكل حيث بدؤوا بتلاوة الصلوات والترانيم التي تتأمّل بهذا الحدث العظيم بالتناوب مع الجوقة.

 

وبعد القراءات المقدّسة من العهد القديم والرسائل، قرأ نيافته الإنجيل المقدّس المجمّع من الإنجيليّين الأربعة، والذي يصف بدقّة حادثة الصلب بدءّا بالمحاكمة مروراً بالصلب ووصولاً إلى القبر.

 

وبعد الإنجيل ارتجل نيافته موعظة روحية بليغة تأمّل فيها بعظمة الحدث الذي صالح السموات والأرض، فقال: "ظلموا ربّ المجد غير مدركين أنّ حبّة الحنطة إن لم تمت لا تعطي ثمراً"، وقارن نيافته بين أحداثٍ تاريخية تثبت أنّ الظالم يسقط دوماً في حين أنّ المظلوم فلا بدّ أن ينتصر، أن يربح الملكوت.

 

وختم نيافته الموعظة قائلاً: "نقف أمام عظمة هذا الحدث متأمّلين وخاشعين، وبتوبة صادقة نهتف مع لصّ اليمين قائلين: يا ربّ أذكرنا متى جئتَ في ملكوتكَ".

 

ثمّ وقف نيافته أمام الصليب ساجداً وقائلاً: "ܣܳܓܕܝܢܰܢ ܠܰܨܠܝܒܐ ܕܒܗ ܗܘܐ ܦܘܪܩܳܢܐ ܠܢܰܦܫ̈ܳܬܰܢ ܘܥܰܡ ܓܰܝܳܣܐ ܐܳܡܪܝܢܰܢ ܡܫܝܚܐ ܐܶܬܕܰܟܼܪܰܝܢ ܡܐ ܕܳܐܬܶܐ ܐܰܢܬأي: نسجد للصليب الذي به كان الخلاص لنفوسنا ومع اللص نقول: أيّها المسيح أذكرنا متى جئت في ملكوتك".

 

وبعده سجد الآباء الكهنة والشمامسة في حين ردّت الجوقة والشعب الترنيمة نفسها ساجدين للصليب.

 

ثمّ طاف نعش المصلوب محمولاً على أكتاف الكشّاف السرياني – فوج هنيبعل، يتقدّمه نيافته والآباء الكهنة والشمامسة الذين شقّوا طريقهم بصعوبة بالغة وسط جموع المؤمنين في زيّاحٍ مهيبٍ داخل الكاتدرائية وخارجها، قبل أن يُعلَّق النعش على مدخل الكاتدرائية حيث عبر نيافته والآباء الكهنة والشمامسة وجموع المؤمنين من تحته لنَيل البركة.

Facebook    
القراءات 1379    الصفحة الرئيسية   إضغط للطباعة
 
جميع الحقوق محفوظة 2009-2021 مطرانية جبل لبنان للسريان الأرثوذكس 438768