Syriac Orthodox Official Website

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

        
البحث المتقدّم
Saturday 16 October 2021
Facebook  إضغط للطباعة
صفحة المطرانية على الفايسبوك

رتبة السجدة للصليب في كنيسة السيدة العذراء - برج حمود

 

عند الثالثة من بعد ظهر يوم الجمعة 18 نيسان 2014، ترأّس نيافة الحبر الجليلمار ثاوفيلوس جورج صليبا، مطران جبل لبنان وطرابلس وأمين عام المجمع المقدّس، رتبة السجدة للصليب في كنيسة السيدة العذراء - برج حمود، يعاونه الآباء الكهنة والشمامسة بحضور جمع غفير من أبناء الرعية.

 

في البدء خرج نيافته يتبعه الكهنة ثم الشمامسة من الهيكل في حين كانت الجوقة تؤدي ترنية ܟܰܕ ܢܳܦܶܩ(بينما كان الرب خارجاً)، التي تصف بألمٍ حزنَ العذراء على وحيدها وبكائها له. ووقف نيافته مُحاطاًبالكهنة والشمامسة أمام الهيكل وابتدأ بالصلاة بحسب الطقس السرياني المقدس، وتناوب الكهنة والشمامسة والجوقة على أداء الصلوات والترانيم الخاصة بالرتبة.

 

وبعد قراءة من سفر عاموس يتنبأ فيها عن ظلام الشمس وعن الزلزلة العظيمة التي تحدث في هذا اليوم، وقراءة من رسالة مار بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس والتي تتحدث عن كلمة الصليب التي هي عند الهالكين جهالة وأما عندنا نحن المخلصين فقوة الله، قرأ نيافته الكتاب المقدس المجمّع من الإنجيليّين الأربعة والذي يخبر حادثة الصلب.

 

بعدها ارتجل نيافته موعظةً روحيّةً بليغةً تحدّث فيها عن عظمة سر الفداء الذي تمّمه  الرب يسوع لأجلنا وعُمق المحبة الربّانية لجنسنا الضعيف، هو الإله الذي ظلمه اليهود دون ذنب فحكموا عليه بالموت غير مدرِكين أنّ حبّة الحنطة إن لم تمت لا تأتي بثمرٍ. وفي ختام العظة سأل نيافته الله أن يسامحنا جميعا ويغفر لنا ذنوبنا ويذكرنا متى جاء في ملكوته.

 

ثم وقف نيافته أمام الصليب ساجداً وقائلاً: "ܣܳܓܕܝܢܰܢ ܠܰܨܠܝܒܐ ܕܒܗ ܗܘܐ ܦܘܪܩܳܢܐ ܠܢܰܦܫ̈ܳܬܰܢ ܘܥܰܡ ܓܰܝܳܣܐ ܐܳܡܪܝܢܰܢ ܡܫܝܚܐ ܐܶܬܕܰܟܼܪܰܝܢ ܡܐ ܕܳܐܬܶܐ ܐܰܢܬأي: نسجد للصليب الذي به كان الخلاص لنفوسنا ومع اللص نقول: أيّها المسيح أذكرنا متى جئت في ملكوتك". فردّد وراءه الجميع الترنيمة نفسها، ثمّ تعاقب الكهنة والشمامسة على السجود أمام الصليب، قبل أن يُحمل نعش المصلوب ويسير في موكبٍ مهيبٍ يتقدمّه نيافته نحو الباب الرئيسي لمدرسة الترقي السريانية حيث عُلّق، فمرّ نيافته والآباء الكهنة والشمامسة وجميع المؤمنين من تحته متباركين.

Facebook    
القراءات 1569    الصفحة الرئيسية   إضغط للطباعة
 
جميع الحقوق محفوظة 2009-2021 مطرانية جبل لبنان للسريان الأرثوذكس 510108